التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


العودة   منتديات الجزائر توداي التعليمية التربوية > المنتديات التعليمية > بكالوريا الجزائر ins.onec.dz/bac 2014 > شعبة الآداب والفلسفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-29-2009, 08:43 PM   #1
derbalazzdine
مدير شبكة الجزائر توداي


 
الصورة الرمزية derbalazzdine
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,794
derbalazzdine has a spectacular aura aboutderbalazzdine has a spectacular aura about
افتراضي مقالة جدلية بين النظام الرأسمالي والاشتراكي

السؤال المشكل.. هل استطاعت الرأسمالية أن تحرر الإنسان من العبودية ؟


.. المقدمة وطرح المشكلة

لقد عرف الإنسان عدة أنظمة اقتصادية وأول نظام عرفه هو ذلك التنظيم الإقطاعي الذي لم يكن عادلا في مجمله الأمر الذي أدى إلى البحث عن نظام اقتصادي لعله يصل بالإنسانية إلى الكرامة المطلوبة اقتصاديا واجتماعيا ومن هنا نشا خلاف بين نظامين الأول يعتقد بالملكية الخاصة والثاني يرى بالملكية الجماعية ومن هنا كل نظام ادعى الحقيقة ومن هذا المنطلق نقف عند السؤال المشكل .. هل نظام الاقتصاد الحر سبيل كاف لتحقيق حرية وكرامة الإنسان ؟

.. التحليل ومحاولة حل المشكلة


الأطروحة ..

استطاعت الرأسمالية من تحرير الإنسان من العبودية
يرى أنصار الأطروحة وهم أصحاب الاتجاه الاقتصادي الحر أن الملكية الفردية أساس اقتصادي يمكن الإنسان من التحرر ويرمي هذا التنظيم إلى الإيمان بالفرد بشكل مطلق ويكفل بصفة طبيعية مصلحة المجتمع. البرهنة .. يبرهن أنصار الأطروحة على فكرتهم بحجة أن الملكية الفردية هي سبيل لتحقيق كرامة وحرية الإنسان انطلاقا من تقديس الحرية وما يتبعها من حريات سياسية وفكرية وشخصية الأمر الذي فتح الباب للتملك والإنتاج على ضوء خدمة مصالحه وهذا ما سعى إليه الفيلسوف الاقتصادي " ادم سميث" قائلا " دعه يعمل اتركه يمر " ووفق هذا الشعار انطلق الفرد في تحقيق كرامته وسعادته ولن يتأتى ذلك إلا يوم تكف الدولة عن التدخل وتترك القوانين الاقتصادية تسير في مجالها الطبيعي وبذلك ينظم الاقتصاد نفسه ويهدف إلى خير المجتمع ولن يحصل ذلك إلا إذا كانت المصلحة الخاصة أساس الاقتصاد واعتماد مبدأ التنافس لتحقيق العدالة ويعود الأمر على الاقتصاد بالرفاهية من اجل كسر قيود الاستغلال وأي قضاء على مبدأ التنافس هو قضاء على الفكر بل على العقل الإنساني وهكذا يتحقق الخير العام وعلى هذا الأساس تتنافس ثلاث طبقات لاظلم فيها ولا إجحاف وهذه الطبقات أساسها الرأسمالي وثانيا الصناع مالكي وسائل الإنتاج بأنفسهم وثالثا الأجراء أي يستخدمون ذواتهم للوصول إلى تحقيق رغباتهم لا يملكون سوى الطاقة والقدرة على العمل ومن هنا فالفرد هو المحور الذي يدور حوله النظام الرأسمالي .


نقد الأطروحة

يبدو أنصار الأطروحة قد اقتنعوا بفكرة الملكية الخاصة كسبيل في تحقيق كرامة الإنسان وتخليصه من المعتقدات القديمة إلا أن الواقع لا يتفق مع هذه الفكرة فالرأسمالية قد طغت عليها عملية الاستغلال والاستبداد بالفرد بحيث بقي القوي مستمتعا يباشر النفوذ على الضعفاء الذين هم أيضا أحرار .

نقيض الأطروحة ..

الاقتصاد الاشتراكي كفيل بتحقيق كرامة وحرية الإنسان
يرى أنصار الأطروحة وهم أصحاب المذهب الاشتراكي أن النظام العام هو أفضل سبيل إلى تحقيق ما عجز عنه النظام الرأسمالي انطلاقا من ملكية hتامة للدولة
البرهنة.. يبرهن أنصار الأطروحة على تصورهم هذا بحجة القضاء على الطبقية وبغرض تحقيق العدالة وهذا بتوجيه الاقتصاد إلى الأفضل عن طريق المال الثابت والمتغير "المواد المستخدمة والمال " هذا ما أعلن عنه كارل ماركس " إن بطلان الرأسمالية وفسادها وعدم نجاحها في تحقيق العدالة دليل كاف على صلاحية الاشتراكية في تحقيق كرامة الإنسان "


معنى ذلك أن الاشتراكية جا ءت لتتجاوز الاستلاب الذي ما رسته الأنظمة السابقة والحياة الاجتماعية عبارة عن صراع بين متناقضات كثيرة وكل وضع اجتماعي هو ظاهرة مادية خالصة ومن شان ذلك أن يقضي على الطبقية بحيث يبقى الصراع مستمرا إلى غاية أن تحي الإنسانية طبقة واحدة وفي هذا الوقت يسود السلام وتتحقق العدالة ويركز ماركس على ثلاث نقاط إلغاء الملكية الفردية ؛ وتسليم الثرة للدولة وثانيهما توزيع المنتوج حسب الحاجة ؛ وثالثا تخطط الدولة للاقتصاد في التوفيق بين الحاجة والإنتاج ويتلخص الأمر في النص القائل "لكل حسب قدرته ولكل حسب حاجاته " معنى ذلك أن لكل فرد حاجات طبيعية لا غنى عنها فهو مسخر للجميع بكل طاقاته وبالتالي يتمكن المجتمع من تحقيق كرامة الإنسان ولا يقع في نفس الأمراض التي وقع فيها الرأسمالي .

نقد نقيض الأطروحة

إن العلاج الذي قدمته الاشتراكية لا يكفي للقضاء على العبودية والفساد الاجتماعي بل كرس ظلما جديدا بحيث تتجلى الصورة وهي تضحية الفرد لمجتمعه دون مقابل ومنه يتوجه الاقتصاد الاشتراكي إلى غايات لا تخدم الفرد والمجتمع .

التركيب

بعد عرض الأطروحتين يتبين أن الرأسمالية قد حررت الإنسان نسبيا إلى جانب الاشتراكية التي غيرت من محتوى الرأسمالية ومهما يكن فالتوجه إلى اقتصاد عادل يكون أفضل وهو الإسلامي في إطار التكافل الاجتماعي ؛ ولذلك يكون الاقتصاد العادل يكون في الموازنة بين الفرد والمجتمع في إطار من القيم الخلقية والروحية وينظر إلى الإنسان كغاية لا كوسيلة وفي ذلك مراعاة لحقوق الجميع دون تمييز أو استثناء بسبل مشروعة لا يوجد بها استغلال أو استلاب لتكوين إنسان فاضل يصلح لعمارة الأرض .

الخاتمة وحل المشكلة

إذن ؛ الاقتصاد العادل هو الذي يحرر الإنسان من العبودية والظلم ومهما يكن النظام المستخدم يبقى الهدف هو الحفاظ على إنسانية الإنسان وفي ذلك اهتمام بالأخلاق لأنها السبيل الأمثل لتطوير حياة البشر في ممارسة العمل الذي له أبعاد فلسفية يحققها .

الاستاذ بن حليلم شوقي ثانوية ميلود بومشرة امامة تلمسان

__________________
اكبر موقع رياضي في الجزائر وشمال افريقيا
موقع الخضرة

http://elkhadra.com/
derbalazzdine غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2009, 12:49 PM   #2
زيكو
عضو جديد بالجزائر توداي
 
الصورة الرمزية زيكو
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 3
زيكو is on a distinguished road
افتراضي

thank you very much


زيكو غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نماذج البكالوريا (النظام الجديد) derbalazzdine بكالوريا الجزائر ins.onec.dz/bac 2014 7 02-01-2010 04:43 PM
منهجية كتابة مقالة فلسفيّة derbalazzdine شعبة العلوم التجريبية 1 01-30-2010 02:22 PM
الطريقة:جدلية الدرس:الشعور و اللاشعور. derbalazzdine شعبة الآداب والفلسفة 1 03-24-2009 11:39 PM
الطريقة:جدلية derbalazzdine شعبة الآداب والفلسفة 2 03-24-2009 11:37 PM
الطريقة:جدلية الدرس: الطبيعة والثقافة. derbalazzdine بكالوريا الجزائر ins.onec.dz/bac 2014 0 03-19-2009 10:41 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright copy;2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
new notificatio by 9adq_ala7sas
A2D Theme V1. By Dzair.Net
Copyright © 2005 - 2014 Algeria-tody.com . All rights reserved